الیوم: الجمعة 2019/02/15
دراسة تنمية التعاون بين السينما الإيرانية والصينية

في لقاء جمع مساعد الشؤون الدولية لمؤسسة الفارابي السينمائية ومدراء شركة جوجيان للتنمية الثقافية، تم تقييم آليات عمل تنمية التعاون السينمائي بين إيران والصين.

وأفاد تقرير للعلاقات العامة لمؤسسة الفارابي السينمائية أنه تم التأكيد على التعاون المشترك في لقاء جمع بين أعضاء مجلس الإدارة ومدير شركة جوجيان للتنمية الثقافية «تيان يان يو»، ومساعد الشؤون الدولية لمؤسسة الفارابي السينمائية الدكتور رائد فريد زاده، حيث درس كل من الطرفين طرق الوصول إلى الأهداف المختلفة.

ومن الأهداف التي تمت دراستها من قبل مدراء شركة جوجيان للتنمية الثقافية للصين في اجتماع لهم مع معاونية الشؤون الثقافية لمؤسسة الفارابي السينمائية توظيف الدعايات للتعريف الأكثر بالسينما الإيرانية في السوق الإعلامية العامة والسينما الصينية بهدف الوصول إلى عرض واسع للأفلام، وإيجاد مهرجان خاص لعرض المنتجات الفنية والتجارية لكلا البلدين، واستغلال سوق عرض الصين غير السينمائية للمنتجات الإيرانية، وإيجاد ارتباط مع الشركات الموزعة الصينية الكبيرة من أجل الحصول على رقم ملكية معنوية للأفلام الإيرانية ودعم عرض الأعمال السينمائية، ودعم نقل الخبرات لبناء الأحياء السينمائية المتقدمة، وإصدار كتب حول السينما الإيرانية من قبل الكتّاب ودور النشر الصينية بغية التعرف إلى الثقافية الإيرانية من زاوية رؤية الصينيين.

وفي هذا اللقاء، أكد أمين سر المجس الأعلى الدولي للسينما ومساعد الشؤون الدولية لمؤسسة الفارابي السينمائية الدكتور رائد فريد زاده على توقيع مذكرة التفاهم الثقافي بين الدولتين وأضاف: أنّ مذكرة التفاهم هذه التي اجتازت المراحل الأولية ووصلت إلى مرحلة التوقيع من قبل رئيسي المنظمتين السينمائيتين للبلدين، ستسهل كثيراً من العلاقات السينمائية وستؤدي إلى إصدار رخصة لرفع القيود العامة على عرض الأفلام الأجنبية في الصين.

وتابع قائلاً: نرجو، بعد مضي مدة قصيرة من توقيع هذه مذكرة التفاهم، أن نخطو في مجال التعاون المشترك بين البلدين بجدية أكثر.

واعتبر مساعد الشؤون الدولية لمؤسسة الفارابي السينمائية اقتراح الطرف الصيني بشأن افتتاح مركز للتعريف بالسينما الإيرانية في ماكاو جديراً بالملاحظة والدراسة وقال: ما إن نستلم اقتراحاً محدداً من الطرف الصيني حتى نعمل عليه بالتعاون مع الجهات المعنية.

وأشاد مسؤول قسم الانتاج المشترك لمؤسسة الفارابي السينمائية مصطفى أحمدي، في هذا اللقاء، باقتراح الطرف الصيني لبدء مفاوضات محددة حول الانتاجات المشتركة، كما أكد على تقديم مشاريع مشتركة ذات آلية تنفيذية واضحة تحافظ على المواقف الثقافية المشتركة.

هذا وشركة جوجيان للتنمية الثقافية مع فرعها في غوانغجو وماكاو، هي المسؤولة عن إقامة المهرجانات المختلفة في الصين. وتستطيع هذه الشركة أن تسهل سبيل وصول السينما الإيرانية إلى سوق الصين الكبيرة إن أقيمت علاقات بينها وبين الطرف الإيراني، وذلك من خلال امتلاك هذه الشركة مؤسسات للنشر، وعلاقات وطيدة مع القنوات السلكية المتلفزة، ومع الموزعين المرموقين للسينما.

24
FCF News | السبت, 26 كانون2/يناير 2019 06:11